نجاد البرعي يشرح: لماذا لم يرتكب “واكد” و”أبو النجا” جريمة بزيارة الكونجرس

علق المحامي والحقوقي نجاد البرعي على قرار نقابة المهن التمثيلية بإلغاء عضوية الفنانين خالد أبو النجا وعمرو واكد على خلفية مشاركتهما في جلسة استماع داخل الكونجرس الأمريكي.

وقال البرعي في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في مصر أشار إلى أن هناك تدهورا شديدا في تلك الأوضاع، وبالتالي لا أتصور أن جلسة الاستماع التي عُقدت بالكونجرس أضافت إلى معلومات أعضائه شيئا جديدا، فتقرير وزارة الخارجية يوزع عليهم، وببساطه لم يعد هناك شئ يمكن إخفاؤه عن العالم”.

وأضاف: “مشكلة حقوق الإنسان مشكلة داخلية ولكن يمكن مناقشتها مع أطراف خارجية بموجب التزامات مصر الواردة في المعاهدات الدولية والتي تعطي دول العالم أن تراقب حقوق الإنسان لدي بعضها البعض. ولولا ذلك لسارعت مصر إلى طرد السفير الأمريكي بعد تقرير الخارجية الأمريكية بشأن حقوق الإنسان في مصر”.

واختتم البرعي قائلا: “وعلى ذلك فإن قرار نقابه الممثلين بشأن الفنانين عمرو واكد وخالد أبو النجا، ومن قبله قرار نقابة الموسيقيين بشأن المطربة شيرين هي قرارت متسرعة لا موجب لها، وتؤكد أن هناك روحا مكارثية تسري في جسد الهياكل الشعبية المصرية يتعين التصدي لها بقوة قبل أن تنتشر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق